الرئيسية| أريحا| تفاصيل الخبر

للمرة الثانية خلال اليوم.. المستوطنون يقتحمون تجمع عرب المليحات

08:31 م 04 مايو 2024
للمرة الثانية خلال اليوم.. المستوطنون يقتحمون تجمع عرب المليحات
للمرة الثانية خلال اليوم.. المستوطنون يقتحمون تجمع عرب المليحات

اقتحم عدد من المستوطنين، تجمع عرب المليحات، شمال غرب مدينة أريحا، للمرة الثانية خلال اليوم السبت.

وقال المشرف العام لمنظمة "البيدر" للدفاع عن حقوق البدو حسن مليحات، إن مجموعة من المستوطنين اقتحوا التجمع مرة اخرى، واعتدوا على منزل المواطن جمال سليمان ورشقوه بالحجارة.

ويشار إلى أن المستوطنين اقتحموا في وقت سابق من اليوم، 4 مساكن في تجمع عرب المليحات بزعم البحث عن مواشي مسروقة.

 

للمرة الثانية خلال اليوم.. المستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب نابلس

09:42 م 16 مايو 2024
للمرة الثانية خلال اليوم.. المستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب نابلس

هاجم مستوطنون، مساء اليوم، مركبات الفلسطينيين قرب حاجز زعترة، جنوب نابلس.

وأفاد شهود عيان، بأن عشرات المستوطنين انتشروا قرب منطقة حاجز زعترة واستهدفوا مركبات المواطنين بالحجارة، الأمر الذي أدى لتضرر عدد منها.

من الجدير ذكره، أن هذا الاعتداء هو الثاني خلال اليوم، حيث رشق المستوطنون عدداً من المركبات في وقت سابق من اليوم.

للمرة الثانية.. سلطات الاحتلال تمنع دخول المفوض العام للـ"أونروا"

09:42 م 05 مايو 2024
للمرة الثانية.. سلطات الاحتلال تمنع دخول المفوض العام للـ"أونروا"

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" "فيليب لازاريني" من دخول قطاع غزة، للمرة الثانية منذ بدء العدوان في السابع من أكتوبر من العام الماضي.

وقال لازاريني، في تصريح على منصة "اكس"، اليوم الأحد، "في هذا الأسبوع، رفضوا - للمرة الثانية - دخولي إلى غزة حيث كنت أعتزم أن أكون مع زملائنا في الأونروا بمن فيهم أولئك على الخطوط الأمامية".

وأضاف "تواصل إسرائيل منع وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة"، داعياً إلى إجراء تحقيق مستقل ومحاسبة المسؤولين عن التجاهل الصارخ للعاملين والعمليات.

للمرة الأولى منذ أشهر.. القسام تقصف تل أبيب ردًا على المجازر بحق المدنيين

02:05 م 26 مايو 2024
للمرة الأولى منذ أشهر.. القسام تقصف تل أبيب ردًا على المجازر بحق المدنيين

قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري  لحركة حماس إنها قصفت تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة ردًا على مجازر الاحتلال بحق المدنيين.

ودوت صافرات إنذار في تل أبيب الكبرى والسهل الداخلي وفي تل أبيب نفسها، للمرة الأولى منذ أشهر.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال أن حوالي 12 صاروخا على الأقل أطلقوا من رفح على بعد مئات الأمتار من مناطق وجود الجنود الإسرائيليين.